أشهر أكاذيب خسارة الوزن والدهون تعرف عليها

مع انتشار الافكار المختلفه التي تتعلق بخسارة الدهون وفقدان الوزن, وحيرة الاغلبية من الراغبين في خسارة الدهون من ال ( بطن  ) والارادف او خسارة الوزن بشكل عام, وخاصة مع اقتناع الغالبية منهم, باكاذيب خسارة الوزن او المعتقدات الخاطئة التي انتشرت بقوة, كان ضروريا ان نقدم مقاله تتحدث عن اكاذيب فقدان الوزن ومعتقداته الخاطئة لكي نفيد الناس ونمنعهم عن الاستمرار بالخطأ ونزيد من وعيهم حول هذه الامور.
رجيم


مجلات اللياقة البدنية
هناك بعض  المجلات الجيدة، التي تملك العديد من المقالات ذات العناوين الجذابة، 
ولكن في الواقع ٩٠٪ فقط تملك عناوين جذابة دون مصداقية ونفع حقيقي واهتمام بالمستهلكين أو القارئين بشكل جدي، عناوين مثل افضل ١٠ تمارين لتخسيس البطن أو الأرداف في ٤ أسابيع او افضل تمارين للحصول على عضلات ضخمة خلال شهر وما إلى ذلك من وعود مبالغ فيها، وعادة ما يتحدثون عن ممثلة ما او ممثل فقد الوزن او لدية عضلات ضخمة وذلك فقط ليلفتوا الانتباه، ويدعون انه قام بذلك ال(  رجيم ) او اخذ ذلك المنتج وما إلى ذلك.

في الواقع: هم يقولون لك ما تريد ان تسمعه حتى تعطيهم ما يريدون سواء ان تشتري منتج او تكون من المتابعين لمجلتهم، بمصداقية ما من شيء سريع لتحويل جسمك وحياتك، الجميع يتعب في الحصول على جسم نحيف، وأن كان هناك رجيم ينحف الجسم سريعا فيجب القيام به فترة صغيرة جداً دون مبالغة، والأفضل ألا يتكرر.

من ناحية أخرى بالغالبية العظمى من المنتجات التي تهدف إلى مساعدتك على تخفيف وزنك كالسحر، هي في الواقع أكذوبة، وخاصة تلك التي تعطيك الصلاحية لتأكل كما تريد ولا تقوم بأي تمارين ولكن مع ذلك يخبرونك انك ستنحف وتحصل على ما تريد بفضلها.

يجب ان تأكل 1200 -1800سعره
في الواقع لا ادري من اين أتت تلك القوانين الغير منطقية التي تحدد حاجة المرأه ب ١٢٠٠ سعرة حرارية و١٨٠٠ للرجل، خسارة الوزن وعدد السعرات يختلف من رجل لامراه ومن وزن لاخر، هناك أشخاص تأكل قليلا وتتحرك كثيرا بحكم عملها ولكنها لا تنحف وهو يعود لكبر السن وتباطؤ الايض مع العمر، انت بحاجة إلى تقليل سعراتك في كل مرة تفقد الوزن، لا يمكنك ان تستمر على ٣٠٠ سعره حرارية لان حاجتك من السعرات تقل كلما نحفت، كما لا ينصح بتقليل السعرات أكثر من ٣٠٠ في حال كنت شخص نشيط تتحرك اغلب اليوم.

البرامج التلفزيونية
برامج مثل الخاسر الأكبر، وقصص تحول الأجسام المثيرة والتي تجعلك تشعر انك يجب ان تستطيع فقدان ٥ باوند في اسبوع او ٣٠ في الشهر، ولكنها في الواقع غير منطقية، 

أغلبية الناس تفقد الوزن بشكل آمن بين ١-٥٪ من كتلة الجسم في اسبوع واحد مع ضمان إمكانية الاحتفاظ بالعضلات إلى أقصى حد.

الحقيقة: لا تتوقع أن تفقد 50 رطل في غضون شهرين. وتحولات الحياة الحقيقية تستغرق وقتا طويلا. التحولات الدرامية التي تراها يمكن أن تلهمك لإحداث تغيير إيجابي، ولكنها ستحبطك في حال لم ترى نتائج مثل غيرك، كن صبورا، مهما كانت النتيجة الأهم انك تحصل على نتائج ولو كانت صغيره، ولكنها ستكون كبيره على المدى الطويل.

 في الواقع فقدان الوزن يتطلب وقتا خاصة في حال كان بشكل صحي وغير قاسي، ويجب ان تستمر بعادات أكلك بعد الوصول لهدفك وما اقصده هو إلا تأكل أكثر من حاجتك وتستمر على التمارين مره بالأسبوع على الأقل.

 كما يوجد أشخاص تأكل قليلا وتتحرك كثيرا ولا تنحف أبدا، وكله يعود إلى تباطؤ الايض بسبب الكِبر في السن او مرض ما، كما يجب في كل مره تفقد فيها الوزن ان تخفض سعراتك شيئا فشيئا وذلك عن طريق حساب سعراتك الحرارية كلما نحفت ٢-٥ كيلو  وهكذا.


كما ان هناك نوع من الأشخاص تأكل قليلا وتقوم بالتمارين ولا تنحف أبدا وذلك يعود لمرض ما او تباطؤ في الايض بسبب الكبر في السن، كما ان الجسم مع تقليل السعرات والنحافة يتكيف مع تلك السعرات لذا انت بحاجة لاستمرار في تقليل السعرات كلما نحفت أكثر.

تمارين لمنطقة ما
مهما قمت بعمل مجموعات وتكرارات لتخسر الدهون في منطقة الأرداف او البطن او الأيدي فان ذلك لن يعمل على منطقة واحده.

 السر هو 

النشاط 
ومقدار الجهد الذي ستبذله


  • وكيف يحرق جسمك الدهون

 أي ان هناك أشخاص عندما تفقد الدهون من جسمها تفقد بشكل أكبر في منطقة الأرداف والوجه مثلا وأشخاص تفقد الدهون بشكل أكبر في البطن والأرداف وهكذا، أي انك يجب ان تختبر الأمر على نفسك، وتقوم بتمارين شد عضلات البطن او العضلات بشكل عام في حال كان هناك ترهل، بالإضافة إلى المشي او أي نوع من التمارين الذي تفضله وذلك لمضاعفة حرق الدهون مع تقليل السعرات او الرجيم .


الطعام الصحي لا يزيد الوزن

الاطعمه الصحيه قليله او كثيرة السعرات تزيد الوزن مثلها مثل أي نوع من الاطعمه ولكنها لا تضر بالصحة كالمأكولات والمشروبات المصنعه والمعبأه الأخرى.
الحمص الفستق والبذور والفول السوداني تحتوي على دهون صحية غير مشبعه، ولكنها تحتوي كمية هائلة من السعرات الحرارية كونها تحتوي زيوت طبيعية في داخلها، لهذا فاعتبارها الاطعمه الصحية اطعمه لا تزيد الوزن يعد خطأ، لكن بعض الاطعمه الصحيه مثل الفواكه والخضار والأوراق الخضراء وما إلى ذلك تعتبر قليله جداً بالسعرات الحراريه لهذا يمكنها ان تكون بديلا عن بعض الاطعمه المصنعه والمليئة بالسعرات مع ضرورة معرفة كمية السعرات التي تستهلكها.


تخطي وجبة الإفطار 
خرافة ان تخطي تناول الطعام باشكاله وأنواعه على وجبة الإفطار يساعد على حرق الدهون، في الواقع أكثر الذين يركزون على تناول الإفطار هم أشخاص نحيفيين، وجبة الإفطار لم تسبب الدهون لأي احد قط، على العكس فتخطيها غالبا يزيد الوزن.

يؤدي عدم الإفطار بشكل يومي إلى زيادة احتمالية تناول الطعام بإفراط في أوقات لاحقة من اليوم حيث ينخفض السكر في الدم في وقت منتصف الصباح، مما يجعل الأشخاص أكثر رغبة وإلحاحا على تناول الطعام وعدم القدرة على مقاومة هذا الشعور.
تقول الدكتورة مارلين جلينفيل:" الإنسان عندما يتجاهل وجبة الإفطار، يكون أكثر عرضة للأكل في الليل واكثر عرضة لتخزين الدهون والسعرات الحرارية".

كما استخدم الباحثون في كلية إمبريال-لندن عملية تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي وذلك بهدف معرفة ودراسة الآثار المترتبة على تخطي وجبة الإفطار.
ووجدوا ان مراكز المكافأة تضاء في أدمغة الذين لا يتناولوا الإفطار صباحا، وذلك عندما يرون أطعمة عالية السعرات ولذيذه كالبيتزا والحلويات والشوكولاتة، وهو ما يعني أنهم سيكونون اقل عرضة على مقاومة رغبتهم في تناول تلك الوجبات، على عكس الأشخاص التي تداوم على تناول الإفطار صباحا.

كما هناك دراسات أخرى على الذين يتناولون ٢ من البيض المسلوق صباحا، فلقد وجد الباحثون في مركز بينينجتون للبحوث الطبية والحيوية في الولايات المتحدة ان الذين يتناولون بيضتين كل صباح كانوا اقل شعورا بالجوع عند قدوم موعد الغداء.

والخبر السار ان أي نوع أو شكل من أشكال البروتين في الصباح كالحليب ومشتقاته والسمك أو العجة  أو الزبادي والتوت، يجعل الأشخاص أكثر عرضة لخسارة السعرات الحرارية خلال اليوم، أي أنهم يأكلون اقل مما لو كانوا لا يتناولون البروتين صباحا.
يقول الدكتور جون بريفا:"في حال لم تتمكن من تناول وجبة الإفطار فتناول حفنة من المكسرات الغنية بالبروتين كالجوز واللوز، فهي تساعد في إيقافك عن الرغبة الشديدة لتناول الطعام في ساعات لاحقة".

خذ عطلة كـ مكافأة 
خرافة انه في حال أكلت بشكل صحي وقليل خلال خمسة أيام بالأسبوع فيمكنك أخذ يومين تأكل فيهم ما تشاء.

حتى لو خفضت سعراتك الحرارية بشكل كبير فان يومين من المأكولات السريعة سيكون كفيلا بإعادة السعرات التي خسرتها بنسبة كبيرة.

لهذا في حال أردت أخذ عطلة لتأكل ما تشاء، حاول ان تتمرن نصف ساعه إلى ساعه، ولا تتخطى حاجتك الأساسية من السعرات الحرارية حتى تبقى منتصرا على أهدافك.

يقول الدكتور زوي هاركومب:" ترى انك ضبطت استهلاكك من الكربوهيدرات خلال الأسبوع ثم في عطلة نهاية الأسبوع تنخرط في اكل البرغر والايس كريم والكعك، وهو ما يؤدي لزيادة الوزن ما يعادل ٥ كيلو غرام مع الاستمرار على هذا النهج. 

على الرغم انه يتم تخزين الكربوهيدرات كالجلوكوز والماء، ولن تكون دهون، لكن في الواقع يمكنها التحول إلى دهون في حال لم تحرقها بالرياضة أو الاستهلاك المعقول.

في حال شعرت برغبتك الملحة للإفراط في تناول الطعام فهو يعني ان الطريقة أو الطعام الذي تتناوله غالبا لا يرضيك.


ولتجنب إغراءات الطعام، حاول تناول كميات صغيرة من قطع الجبن أو قطع الشوكولاه ذات النوعية الجيدة.

سوف تصبح الأوضاع سيئة عندما تشعر بانك سيء في الوقت الذي تتناول فيه طعام قليل خارج عن نظامك، لهذا يمكن لهذه الأفكار ان تجعلك تستمر على الخطأ بدلا من الاعتدال عنه، لهذا لا تشعر بالسوء أبدا من تناول كميات صغيرة من الشوكولاه أو غيره.





شكرا لتعليقك