هل يمكن خسارة الوزن باستخدام الزنجبيل؟

الزنجبيل من التوابل المهمة في الطبخ والعديد من العلاجات المنزلية، سنتعرف في هذه المقالة على طرق استخدامه في تعزيز فقدان الوزن وكيف يتم اخذٌه، وما هي التوقعات المحتمله من استخدامه.
سنتطرق في هذه المقاله إلى
  • ما هو الزنجبيل
  • الفوائد الصحية له
  • هل يؤثر على فقدان الوزن؟!
  • طرق استخدامه لإنقاص الوزن
رجيم

الموطن الأصلي للزنجبيل هو جنوب آسيا وتزرع في الوقت الحالي في منطقة البحر الكاريبي وشرق إفريقيا.

الزنجبيل من التوابل المشتركة في اغلب الأطباق الآسيوية، تستخدم جذور الزنجبيل الجافة والليفيه كالتوابل والمواد الحافظة والنكهات، أيضاً تستخدم في إعداد الحلويات
وترجع رائحة الزنجبيل ونكهته إلى مركبات مختلفه من الفينول مثل شوغولس وزينغيرون، وجينجيرولز والأخيرة هي الزيوت الطياره والتي ثبت أنها تفيد كمسكن ومضادة للالتهابات والجراثيم ولتخفيض الحراره.

يحتوي الزنجبيل الطازج على
 ٨٠.٩٪ من الرطوبة
  ٠.٩٪ من الدهون
١٢.٣٪ من الكربوهيدرات
 ٢.٣٪ البروتين
 ١.٢٪ امن المعادن
٢.٤ ٪ من الالياف.
جذور الزنجبيل تحتوي على فيتامين B,C,A كذلك المعادن كالحديد والفسفور والبوتاسيوم بالإضافة إلى الألياف الغذائية.
كما تحتوي جذور الأرض على قيمة غذائية أكبر من الجذر الخام.

فوائد الزنجبيل الصحية
  • يستخدم الزنجبيل لعلاج مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي كالامساك والغازات والغثيان والاسهال والمغص.
  • كما هناك اكتشافات حديثة في فوائد الزنجبيل لعلاج الغثيان والقيء بسبب دوار الحركة 
  • والعلاج الكيميائي للسرطان.
  • كما يستخدم كعلاج مساعد للسرطان وأمراض القلب .
  • كما له اهميه في الحد من الآم المفاصل.
  • كما تشير الدراسات إلى انه يمكن ان يقلل مستويات الكوليسترول الضار ويمنع بالتالي تشكل الجلطات.

كيف يؤثر الزنجبيل على خسارة الوزن
في البداية عن طريق المساعده على الهضم، فـ للزنجبيل اهميه في تحسين الهضم وذلك لانه يزيد درجة الحموضة في المعده وتحفيز أنزيمات الهضم، كذلك لان الزنجبيل يحتوي على كميات كبيرة من الألياف فهو يزيد حركة الجهاز الهضمي، المزج بين تحفيز انزيمات الهضم والألياف يؤدي الى زيادة قدرة الجسم على الاستفادة من العناصر الغذائية المهمة والتخلص من الاطعمه الغير مهمه التي تسبب انتفاخ وامساك، بالتالي سيؤثر على الوزن لان الاطعمه المستكثره في الجسم يتم معالجتها والتخلص منها بشكل افضل من قبل وإزالتها من الجسم.

بالإضافة ان زيادة كفاءة الهضم يعني التخزين الأمثل للطاقة، ثم ان العمليات التي تركز على الهضم يمكنها ان تساعد في استخدام الجلوكوز في الدم بالاضافة الى الدهون المخزنة في الجسم.

عن طريف تحسين التمثيل الغذائي
يشير عدد من الدراسات إلى ان الزنجبيل هو عامل الحرارة التي تساعد على حرق الدهون.

في دراسة هولندية تؤكد ان الزنجبيل يمكنه زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم، ودراسات أخرى أشارت ان الزنجبيل يمكنه تعزيز عملية التمثيل الغذائي بنسبه تقدر بحوالي ٢٠٪، وهو امرٌ عظيم يدل على أهمية الزنجبيل في خسارة الوزن.

من خلال تعزيز التمثيل الغذائي في الجسم، يمكن للزنجبيل المساعدة في حرق دهون الجسم، وليس فقط خسارة الدهون المخزنة بل خفض مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية المعقدة .

تحفيز الشعور بالشبع
الاعتقاد الغالب هو ان الزنجبيل يؤثر على الوزن بسبب رفع معدل الايض ولكن في دراسة حديثة نشرت عام ٢٠١٢ أظهرت طريقة جديدة في كيفية عمل الزنجبيل ، نشرت هذه الدراسة من قبل الباحثين في الأبحاث المختص بالسمنه الواقع في نيويورك وجامعة كولومبيا.

شارك في هذه الدراسة ١٠ رجال يعانون زيادة الوزن تم إعطاؤهم مشروب الزنجبيل الدافئة المٌعد من ٢غرام من بدورة الزنجبيل الجافة) وذلك قبل وجبة الإفطار ليومٍ واحدٍ فقط
واليوم التالي تناولوا الإفطار من غير شاي الزنجبيل.

واختبر الباحثون مشاعر الشعور لدى هؤلاء الرجال قبل الإفطار مع الزنجبيل وبدون الزنجبيل وكذلك اختبروا حرق السعرات الحرارية لديهم.
ووجدوا ان الزنجبيل كان له تأثير فعال على زيادة الشعور بالشبع بعد تناول الطعام

وكان هذا أمرا عظيما حتى مع كمية قليلة من الزنجبيل بالإضافة إلى خفض الحرارة والكوليسترول الضار في الدم.

وتظهر هذه الدراسة أهمية الزنجبيل في تحسين خسارة الوزن من خلال زيادة الشعور بالامتلاء بعد وجبة الطعام، هذه الدراسة تشير إلى ان الزنجبيل يساعد على قمع الشهية بالتالي تقليل ما تأكل من سعرات حرارية على وجبة الطعام وبالتالي فقدان الوزن سيكون اسرع.


(دراسة 2)
في دراسة نٌشرت في مجلة التمثيل الغذائي، شارك فيها مجموعة من الرجال في منتصف العمر والذين يعانون زيادة في الوزن، أشارت ان الزنجبيل له تأثير حراري يساعد على تسخين الجسم، ولهذا التأثير أهمية في الحد من الرغبه في الأكل.

تناول الزنجبيل لتقليل الوزن
يمكن ان تستفيد من الزنجبيل سواء كان طازجا او مجففا ويمكن استخدام كتوابل مع الطعام او كمشروب دافيء وصحي.

تحذيرات وتوصيات
  • احرص على عدم إعطاء الزنجبيل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ٢ سنوات .
  • وكبار السن يجب التشاور مع الأطباء قبل استخدام الزنجبيل وخاصة في حال كانوا يتناولون أدوية أخرى او مكملات غذائية.
  • لا يوجد جرعات محدده من الزنجبيل لفقدان الوزن، مع ذلك فان الجرعة الموصى بها بشكل يومي هي ٤ غرام.

  • النساء الحوامل يجب ان لا تأخذ أكثر من ١ غرام يوميا من الزنجبيل.
  • وهناك طريقة رائجه لتناول الزنجبيل وهي إضافة ملعقة صغيرة منه إلى ٤-٦ اوقيات من الماء الدافيء او الساخن ويمكن تحليتها حسب الحاجة.

 ما هي الآثار الجانبية لتناول الزنجبيل؟!
تعتبر الآثار الجانبية للزنجبيل قليلة ونادرة الحدوث وإدارة الغذاء والدواء (FDA) تصنفها من الأعشاب الآمنة، أما آثارها المحتملة فهي تشمل:
  • حرقة المعدة
  • التجشؤ
  • اضطراب المعده
  • تهيج الفم
  • الإسهال

ولتجنب هذه الآثار يمكنك اتباع الإرشادات وعدم زيادة الجرعه.
كما لا ينصح استخدام الزنجبيل لمن يعانون من مرض السكري والقلب واضطرابات النزيف.

كما لا يجب تناوله مع مضادات التخثر كـ الوارفارين او الأسبرين لمنع النزيف.

هل الزنجبيل يساعد في تقليل الوزن؟!
الإجابة هي نعم ولكنه يعتبر ثانوي أي انه لن يحقق النتائج السحرية في حرق الدهون كما هو شائع، بالتالي يمكن ان يكون عنصر من العناصر ألمساعده لتعزيز فقدان الوزن.

بالتالي يمكن تحقيق نتائج مثالية أكثر عن طريق الجمع بين مكملات الزنجبيل والتمارين الرياضية والنظام الغذائي او الرجيم الجيد والمناسب.


شكرا لتعليقك