دراسة إيطالية:تناول المعكرونة مرتبط بانخفاض محيط الخصر

لم تعد المعكرونة بأنواعها المختلفة مصدرا سيئا من الاطعمه التي تزيد الوزن، العديد من الرياضيين والعدائين او محبي رفع الأثقال يعتبرون المعكرونه والكربوهيدرات بشكل عام المصدر الأول والأساسي لمنحهم الطاقه والوقود اللازم لأداء رياضي افضل.
 رجيم

ولم نكن نستمع أبدا لأشخاص إختاروا السباغيتي كطعام أساسي لخسارة الوزن بسرعه، إلا إذا اعتبره كنظام غذائي مجنون.

ولكن يبدو أننا سنبدأ رجيم جديد يحتوي على المعكرونه كوجبة مهمه وذلك بفضل دراسة جديدة من قبل الباحثين الإيطاليين، الذين اشاروا بأن المعكرونه يمكنها ان تساعد لأجل فقدان الدهون.

وليس هناك مكان افضل لدراسات تتعلق بالمعكرونه سوى إيطاليا، أليس كذلك؟.

وجد الباحثون بانه لا يوجد صلة بين استهلاك المعكرونة وارتفاع معدل او مؤشر كتلة الجسم.

ربما لن تصدق ذلك حتى الآن.
لم يرى الباحثون في المعهد العصبي (مديترانيو نيوروميد I.R.C.C.S) أي صلة بين استهلاك المعكرونة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم.
 قام الباحثون الايطاليون  في المعهد العصبي مديترانيو نيوروميد I.R.C.C.S بدراسة كتلة الجسم وذلك بعد مراقبة عادات اكل ٢٣،٠٠٠ من الايطاليين الذين يعتمدون رجيم البحر الابيض المتوسط ولكنهم لم يجدوا اي صلة بين استهلاك المعكرونة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم لديهم.

في دراسة أخرى تم نشرها في مجلة التغذية والسكري، قرر الباحثون إلقاء نظرة فاحصة على تأثير المعكرونة على الدهون في الجسم. 

ولكن هذه الدراسة ركزت اكثر على فوائد رجيم البحر الأبيض المتوسط الغني بالخضروات والفواكه والزيوت الصحيه النباته، ولم تظهر هذه الدراسة دور المعكرونة في هذا التأثير الجيد لحمية البحر المتوسط.

لهذا أراد الباحثون معرفة ما إذا كان هذا الرجيم صحي للغاية لانه يشمل المعكرونة بشكل خاص او أنها صحية بشكل عام بسبب احتواءها على اطعمه صحية بشكل أساسي؟

ولان المعكرونة تعتبر أيضاً عنصر أساسي في تقاليد البحر الأبيض المتوسط الإيطالية، ولا يوجد سبب في عدم دراستها بشكل أدق.

وقال جورج بونيس، وهو المؤلف الرئيسي لهذه الدراسة.

"لقد وجدنا ان استهلاك المعكونة غير مرتبط أبدا مع زيادة الوزن كما يرى الكثيرون، بل على العكس، فقد أظهرت بياناتنا ان الاستمتاع بالمعكرونة بحسب حاجة الأفراد يعد سببا في مؤشر كتلة الجسم الأكثر صحة، بالإضافة إلى انخفاض محيط الخصر والورك.

يٌعتقد أن الرجيم المتوسطي او بالأحرى العادات الغذائية التي يشملها الرجيم المتوسطي هي الأساس.
وذلك لان الأشخاص الذين يأكلون المعكرونة كانوا معرضين اكثر للالتزام بالرجيم المتوسطي، وكانت المعكرونة فيه مجرد جانب من جوانب نمط الأكل الصحي العام.

وقال رئيس علم الأوبئة الجزئية والتغذوية في معهد نيورميد- ليسيا لاكوفيللو-: ان أولئك الأشخاص المتجهين نحو قطع المعكرونة او إلغاءها من نظامهم الغذائي وذلك لخسارة الوزن يعتبر غير مبرر.
واوضح أيضاً 

"في ضوء هذا البحث، يمكننا القول أن هذا ليس الموقف الصحيح. نحن نتحدث عن عنصر أساسي من تقاليد البحر الأبيض المتوسط ​​الإيطالية، وليس هناك ما يدعو إلى الاستغناء عنه.

وما نتج عن هذه الدراسة بمجملها، هو ان المضي على نظام غذائي متوسطي، هو جيد للصحة، وذلك لانه يوفر لك إمكانية اكل العناصر الغذائية الصحية باعتدال دون حرمانك من عنصر غذائي كالكربوهيدرات مثلا.


وجاءت النتائج الفعلية في مشروع أطلق في عام ٢٠٠٥ والذي كان يهدف إلى تحديد العوامل الوراثية الكامنة خلف أمراض خطيرة كالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، وما إلى ذلك.

وأضاف الدكتور غونتر كونيل، وهو أٌستاذ  مشارك في مجال التغذية والصحة في جامعة ريدينج ل" تيلجراف" بان المنهج المتبع من قِبل الباحثين الإيطاليين يبدو سليما.

في هذه الدراسة، كان الأشخاص المشاركين والذين يتناولون المعكرونة بشكل كبير دون زيادة عن حاجتهم بحسب اوزانهم وجنسهم مع اتباعهم رجيم متوسطي اكثر التزاما بهذه الحمية.

ولكن اكثر ما يثير الاهتمام هو أن هذهٍ النتائج تٌظهر بشكل واضح بأن إلغاء الكربوهيدرات هو أمر خاطئ، كما ان استهلاك الكربوهيدرات كالمعكرونة والخبز وما إلى ذلك ليس لها أي تأثير سلبي على وزن الجسم.

نستنتج: بان اكل المعكرونة بشكل خاص لا لا يجب ان يكون قليل بشكل كبير وذلك خوفا من زيادة الوزن، كما لا يجب ان تأكل بشكل مبالغ فيه.


ملاحظة: كان هناك كتيبات أعطيت لكل المشاركين في الدراسة وذلك لمساعدتهم بما يتناسب مع حاجاتهم ولكن عموما كانوا يستهلكون ٣ اوقيات من المعكرونة او حزمة من المعكرونة.

شكرا لتعليقك